יום שלישי, 31 בינואר 2012

كلام من سنين


"قررت انبش حياتي من المخازن وارسمها صور وعلقها وانشرها عالطرقات العتيقه بالكتب المنسيه على حبال الغسيل بالسما وبقلوب كل الناس يلي "حياتي بتحبهن"



............................
"الكتابة" أصبحت فعلا
للغة يصعب علي اتقانها, فاكتظاظ الأيام والزمن والظـــــــروف, قد جعلت مني "مجرمة" بحق الكلام ,الكتابة, والتعمق بذاتي اكثر ..فأصبحت أشتهي كتابة نصا طويلا .......... تسكنه نوبة فوضى حواس جنونية .

أصبحت أشتهي ان اختنق بالكلمات
هذا بالرغم من كل شيء جميل "الى حد ما" يحيط بي....
فتفاصيل حياتي تتزين لاكتبها.. ولا أكتبها تنبت الزهور على جسدي.. لاكتبها ولا اكتبها تتطاير الفراشات تحت جفوني..لاكتبها ولا أكتبها ...............أما اليوم فلقد وصل الكلام الى اقصى أطراف اناملي وباغتني الاحساس فوجدت نفسي هنا ""أكتب"" أناشيد وأغنيات لا تنتهي لانها لم تجد طريقا للبداية....


2 comments:

  1. من اسماكِ غير عبيرٍ ...31 בינואר 2012 בשעה 22:42

    تعليقٌ بدائيٌّ هو تعليقي .. لا يعرف العطر او اي زينة ..
    فرحيق وبهاء بوحك وإن كان متأخراً .. فأعذب الكلام ما عاش بالصدر طويلاً .. قد سرق مني لغتي ودنياي ..

    قرأتها مرّات ومرّات .. وما زالت النشوة تعتريني ..
    طوبى لحرفٍ سال من اناملٍ ما عرفت يوماً ايَّ سيفِ ..

    השבמחק
  2. جميل جدا ما تكتبين يا انت. ويسعدني اكثر ان اقراء مقطوفه جديده وماثرة بعد طول انقطاع, فهذا دليل قاطع على ان وردة الجليل ما زالت موجوده ولم تمت بعد.

    השבמחק