יום שישי, 31 בדצמבר 2010

أتاها دون موعد


لم تكن تتوقع مجيئه من وطنه ألبعيد

دون موعد ...............................

أتاها

وإشتياق يلثم وجهه. ..ولهفة تملا مسافاته البعيدة .
إحساسه بها قاده لمكانها.. نسماتها الطفوليه حملته اليها ...

كانت هناك تحاول ان تستعيد ملامح وجهه المسافر ....!!! وهو يركض ليصل لها فضج صمت قلبه من صوتها ..هناك

طرق بابها ..فلم تصدق .صرخ عمرها وخرجت من صدرها كتلة عتب وشوق حارة فتشبثت به وإحتضنت روحه وإرتوى بللحظة عطش المسافات

فلحفته بتوليب إشتياق !!وخرج منها سرب طيور ليحلق فيه
هي": كيف وصلت لعندي؟؟:"

هي"وين لاقيتني:"

هو":أنا إلريح بيجيبني لعندك وين ما بتكوني:"

هو": بشم ريحة عطرك وبحس فيكي :"

ظهر قوس قزح فوقها وإندثرت أشعة في عيونها .......

وهو راح يتلذذ بملامحها الطفوليه فوهبهم المساء مساء وردي وهيأ لهما وسائد ناعمة
واشعل شموعهم وأطفا عيونهم .............................................

فتحت أزرار ثوبها لنور المساء وطارت اليه لتستشعره بحواسها

لتقبله لتقترب منه ....وتدوخ فيه

فدفأ لمساته يزرع لها البنفسج والنرجس على جسدها ........................فيحدث ان تجن

وتناااام في عيونه ...كطفلة











יום ראשון, 12 בדצמבר 2010

صمت أنثوي تام



"ناتج عن هاجس يخترقني.....
بألفترة ألأخيرة ..أخاف من ظاهرة معينه إسمها "ألتحجر" أي ألتجرد من أحاسيس معينه ..
كنت أعيشها وأشعر بها لكنها لم تعد فبهذا أحاول أن أعيد وأحيي ولو ألقليل منها "

مشتته ...لا أعرفني ..لا أجدني ...لا أشعرني ...غريبة عني ...وأحتاجني

""على غيمة أجلس مبلله أنا وبقايا مطر ..يغمرني "شتاء ويغلغل بي ""
.....!!!!صمت أنثوي تام !!!......
تتخلل أصابعه خصلات شعري , يفكك ضفائري ....
يطبع قبلة دافئة على جبهتي .................يلامس وجنتي
ويندس بين جفوني تحت ملاءة رموشي ..!! يغمسني بحلم صباحي ..ويأرجحني بين غفوة وصحوى
يلامس شفتي بلطف ...ويبعث بي نسمة باردة فتنتفض روحي

وأطير.........
لأتبعثر بأحضانه فيزخرف لي قلبي بتوليب بنفسجي
ويدغدغ قدماي ويعطرهم بياسمين وأقحوان
فتهب ريح ثائرة من جديد لتحتضنني وتنتزعني من جسدي...
فأغدو مبللة بشبق "عطر" خانق

وتمطر ...لا أعرف مما يشكو مزاجي هذا ألصباح؟؟؟؟
هل هي حمى ألمشاعر ..........؟؟أ م حالة بحث مستمر عن قارورة صغيرة ...قد دست بها ذاتي مع حالاتي
ألهستيرية ؟؟


ما زلت هنا على طاولتي ...نافذة مفتوحة قهوتي وفتات سكر وما والت
تمطر وتمطر بهدوء......................... وتجتاحني رغبة لأركض وأركض

تحت ألمطر

יום שלישי, 7 בדצמבר 2010

ماتت ألأشياء !!!!!!!!!!!!!! ولم يعد


ماتت ألأشياء !!!!!!!!!!!!!! ولم يعد


أي وصفة أختار؟؟؟؟

"هل أتابع كما أنا "

" أم يجب ان أعيد ألنظر من جديد" "علي أجد حلا مناسب

"أو أو أو ...لا أكترث لما سيحدت"

قلبي يطبق جدا على نفسي ويخنقني بعطري !!...

وأنا لا أكترث أترك جسدي يموت ببطء ......


[ توليب ..!!! عصفور"..تولي" عطر " وشال" أملي!!!!صناديق... ]



كلها قطع وأشلاء ""سعادة"" وحكايات مجنونة لا أستطيع ألاستمتاع بنكهتها لأن هناك شيء ما لم يعد ينبض بداخلي


لم يعد ذلك ألبرد يدفئ قلبي !!!!"ألليل" لم يعد يغريني .........؟؟؟أنوثتي وسحري ألسري؟؟



أفتقد رونق كل هذه الاشياء ألتي كانت تحدد قالبي وتملا جوفي !!! أفتقد رائحتها وعطرها الذي بدا يزول

وأنا أتوارى وأختفي بين ألملامح ألشاحبة


أحتاج لعاصفة تجتاح مساحات "داخلي"علي أعود الى حيث كنت .....










יום שבת, 13 בנובמבר 2010

تعري الروح


فراغ ........................................



تجلس هناك ...حيث الزاوية السوداء

وسط الرموز ...تارة ..وسط التفاصيل الاكثر جرأة تارة!!!

متلحفة بغطاء أبيض طويي. . . . . . . . . . . . ل

عينان مغلقتان يكحلهم الخجل

شفتان بطعم ألكرز

قد جمدهم الجانب المتحفظ والظلمة ...

هياااا ......هيااااا هياااا

لقد سئمتك وسئمت تحفظك

انهضي .......نعم هبي

كعروس ترقص مع القمر

انثري أحلامك العذراء بين احضان الليل

وافضحي عاطفتك الغامضة

انزعي هذا الشيء الابيض عن جسدك وخيبي امال البراءة واللطف

"تعري للمطر "

دعيه يحيى معك ويراقصك

فدعي وردي دمك الخجول يتدحرج للاحمرار

وارقصي

وارقصي

رقص المجانين الاحرار

وانثري شعرك خلف ذلك الجسد

وحرري سواد عيونك ودعيه يندمج مع كرز شفتاك

ارتمي في حضن السماء ودعيها تحييك

انتفضي باحاسيس جديدة فميلادها الاخر سيكون على يديك

دعيها تمرر قبلها على جسدك

وتطلق ذلك الشيء الذي يسجن روحك

هياااا.....

دعي الخجل جانبا واصرخي وتلذذي

فغدا ات لياخذك معه ويرحل لذا املئي الفضاء

واشحني ذلك الفراغ باحاسيس متطرفه

ودوري ودوري

ودوري

ودوري

حتى يجن جنونك وتسقطي ...................................................

יום שני, 8 בנובמבר 2010

ثغرات فارغة


لم تمطر بعد ولم يأتي شتاء "ولن يأتي".......


لا بد انه ما زال هناك يسكن اطراف حلمي دون مبالاة ...


اليوم بالتحديد تتكبل احداقي ويسكنني فراغ . . . . . . . . . . .

فراغ من نوع اخر

اريد ان اطفئ الانوار واغلق الابواب واختبئ خلف نفسي أغمض عيوني وأنام ..!!!!!دهر باكمله

فتعبت العيش بمكان "لا مجال للاخطاء فيه "

دون أحلام دون غبار كل شيء مكانه ومرتب ,دون رائحة قهوة ودخان ,دون صدى اصوات, كانت وذهبت ...دون كتب بعثرت هنا وهناك ولم تقرا بعد .....دون جنون وحالات معينه ...

أحتاج لان اكون ...فراشة او ممكن عصفور أو ملاك .....المهم ان ينبت لي جناحان لاطير

مممممم لم اؤمن يوما بان الاجنحة هي الوحيدة التي يمكنها ان تجعلك تطير ...كنت أقول يوجد حالات معينه ممكن ان تعيشها وتخلقها عن طريق احساسك فتمتزج مع السماء وتنتج حالة طيران غريبة ومن نوع .................اخر

اما مع عالم كهذا فكيف لك ان تجن وتطير وتنسج حالة

فهذا محسوم لا يطير سوى الفراش والعصافير

يوجد بي رغبة عارمة لالطخ يدي بالالوان وأرسم بيت اشجار زهرة غيمة عصفور طفله ممممم أشياء ملونه

واهمل تمشيط شعري والطخ ملابسي وأسير حافية القدمين وادندن أغنيتي .."!!بكرة بتكبر لصغيرة.وتصير عروس كبيرة............""!!

ممممم احتاج لان ابلل نفسي بالطفوله وان اخنق ذاتي بتجارب للكبار فقط:)

جنون لا احد يفهمه سواي فعلا ليس من الضرورة ان يفهمه احد فهذا عالمي وهذه صفحتي ومساحاتي اركض اسير امشي اجلس اطير اتكلم اثرثر انام واصحو اعشق واكره اتلذذ واعيش واجن واعقل اصغر واكبر كما انا اشااااااء

فكل شيء لي وملكي انا وحدي حسنا انا ذاهبة لالملم اطراف حلمي عندما يمر دهر ويزهر عالم جديد نادوا باسمي لاصحى من سباتي



יום שבת, 6 בנובמבר 2010

ولادة جديدة



لقد أوقد نيرانها ألتي قد انطفأت منذ فترة بعيدة ..


"أشتقتك" ...وأخاف بعدك عني بالفترات ألاخيرة !!!!!

تبتسم.

وتحتضن نفسها.

. وتقبل وجنتيها وأنفاسها وجسدها " لتلد" في أحشائها فراشات ملونه دافئة
فارتعش ذلك القلب الذي لم يعش جنونه منذ فترة وانتفضت مشاعرها لتخلق مزيج ملون مبعثر

.....بين أفكار وأصوات تبني لها عالم "غريب" ,,,ينسج سمائه شتاء دافئ وتنبعث بفضائه رائحة أمها وأبيها ,أمنيات وأصوات تشتاقها, أجواء أعياد وصباحات غير منسية
لعشق يجتاح كل ذرة بجسدها,

لأشياء وضعت بصناديق خشبية للذكرى
لفراشها ووسائدها لأحلام وردية ,لاعترافات مجنونة !!!!

ورغبات تتمنى لو تفضح نفسها ولكن الخجل يمنعها!!!

لطقوس مجنونه وللجري تحت المطر ,لتفاصيل بقيت بالذاكرة ولم تذهب مع الريح .
فلا تدري ما ألذي حدث فجأة؟؟
فهو بعمرها كمساء متتالي لا ينقطع كسماء قد لونت باجنحة طيور مهاجرة

وأشياء أخرى لا تذكر بعد...

ستنتظره هناك بجانب تلك ألبوابة الكبيرة مبللة تحت ألمطر وفي يدها صندوق صغير يحمل بداخله هدية كانت قد أخبرته عنها
قبلة..""!!ونكهة جنون""!!

ولكن حين يعود من ألسفر

יום שבת, 23 באוקטובר 2010

ترتيب سابعث به الفوضى


أنسابت قبلة من شفتيك ....لتبعثر روحي!!لتزرع بذرة كرز في قلبي
وتنسج حقول توت تحت أجنحتي .................!!!!




......لم أكن أعلم بأن الملائكة تقف متأهبة هناك خلف الغيم وبين ثنايا المستقبل منتظرة ...
كنت تنتظر وصولي ؟؟؟ ...فمعك أحلق كفراشة لا تحط ابدا
واللعب كطفلة لا تود ان تكبر .....




عمري معك هالة أللوان وعطر ليلكي يدغدغ النفس ....حبيبي لا أعرف لما الان؟؟

ولكنني اريد ان اكتبك ثم امحيك

ا ريد ان أبعث عطري في روحك وأهمس اسمي فيك.....


ساحتلك وانثر شعري خلفي واتمدد هناك وأدندن بهمسات مجنونة


سابعث الفوضى بايامك وايامي وامحو ذاكرتك واقتلع كل زهرة بائسة باهتة من قلبك سازرع نفسي مكانهن وانثر اللوان عشقي بحدائق عمرك...



فيا شتائي سمائي مكتضة بالشوق وغيومي على وشك ان تمطر فل وياسمين وتوليب ورائحة طين شتوية


لقد غيرت اجواء صباحي الفيروزي وطعم قهوتي فاصبحت لغتي على شكل فراشات ملونه تخرج من فمي

حتى احلامي لم تعد ملكي ...لقد استحوذت على مساحات هواجسي وافكاري


سالبس فستاني الابيض واتي اليك


فخذ بيدي


لنرقص معا ونضيء طرقات جديدة علنا ننسج لنا عالمنا المميز








יום שבת, 25 בספטמבר 2010

موتسارت وموت شتوي


من أين أبدأ هذه ألمفكرة؟

كنت أستمع الى موسيقى موتسارت ومستمتعة بمقطوعاته الموسيقية الرائعة ..فمن درجة أنفعالي وأحاسيسي ألمتطرفة ..فقد فقدت سلطتي على حواسي وتفكيري و ذهبت الى صفحات الانترنت لأبحث عن هويته أو عن شيء له علاقة بشخصيته ألنابغة الاسطورية ....
فأطلعت على مقالة تتحدث عن تأثير مؤلفاته ومقطوعاته الموسيقية على تحسين ألحالة النفسية لدى البشر
وعلى تغلغلها بروحنا وحثنا على الابداع .....


فلم أكن أعرف شيءا عن شخصيته المميزة برغم فرط سماعي لموسيقاه الرائعة .............
ف يقال ان موتسارت كان مرهف الاحساس وقلبه رقيق جدا!!!
وكان" يعشق النساء" فعندما احيا حفلا امام ملكة إيطاليا قام بتحيتها وقبلها في رقبتها وكان يقبل أي امرأة تصادفه حتى الخادمة وذالك يدل على مدى رقى احساسه ورقة قلبه ومشاعرة الفياضة والتي كانت سببا رئيسيا في ابداعه.........
"وكيف له أن لا يكون مبدعا وهو يقدس ألانوثة ويعشقها .... فتقدير وجود ألمراة بحد ذاته ابداع مميز ...."
لم يعد هنالك ذكور مثل موتسارت تعشق ألمراة وتقدر ألانوثة ....
وأكثر ما لفت أنتباهي :
أن موتسارت أصيب بمرض في رأسه وعندما توفي خرج من فيينا على عربة موتى تجرها خيول ولم يمشي بجنازته سوى 5 أشخاص فقط من شدة البرد في ذلك أليوم
"لقد خلف ذلك ألعبقري لوحات موسيقية فنية رائعة" ...... ولكن هذا الشخص يثير فضولي فأنا مستغربة بداية حياته الفنية وألشهرة التي حققها خلال 35 عاما
وأخيرا قصة وفاته ألرومانسية
"أريد أن أموت بيوم شتوي يغلفه برد قارص وزوابع شتاء مريبة حتى أنام بسلام لوحدي تحت ألمطر "


Mozart-Piano Concerto No.8--Christian Zacharias, 1st Mvt


The Most Beautiful Symphonies

יום שני, 20 בספטמבר 2010

عالمي يرسم ويلون كما أنا اشاء


تجدني .... مجنونة ,ومتوترة, وغريبة, وانسانية, بمزاج سيء وجيد, أقتحامية, حالمة ........تحت المطر,بعيون باكية , ببسمة فرح


ف أغمض عيوني

لأرى ألعالم كما أنا أشاء

أسترخي ..........أنا وموسيقاي لنرسم ونلون عالم من صنع أيدينا ,لننحت تمثال مميز , لنرقص على مسرح الحب ونكتب روايات ذو أسلوب رائع لنعزف سيمفونيات رائعة ....
عالمي ...أراه من خلف ظلام العيون كما أنا أريد فهو بيدي نبتة خضراء تكبر ......عصفور فر من بين قضبان قفصه هاربا
وتسألون ما يميز أحساسك ما الغريب فيك ؟؟؟
ليس هنالك من غريب الفرق بيننا أنني دائما أحاول خلق عالمي وأنتم تتلقونه في قالب مرتب فمن يخلق الاشياء لا يمكن بحكم المنطق أن يكون انسانا بسعادة واحساس وأفكار عادية......... فعالمي مساحات كبيرة وحقول توليب وبنفسج ومن هذه الحقول تمتد سلالم وأدراج كبيرة تصل حد ألسماء "فيمكنني الصعود وألوصول هناك متى شئت"


وسمائي تحتضن الفراش الملون وكل عصفور لاجئ يبحث عن وطن :) فتجد أزرقها أحمر وأخضر ووردي وبنفسج بمزيج غموض ضبابي لذيذ !!!! وأن نظرت هناك خلف التلال تجد أسراب سنونوات وشحارير تحلق في سماء ممطرة فيمتلأ قلبي رغبة بالرقص هناك معهم عارية القدمين تحت دموع ألسماء بجنون وردي لا حد له ....


أتسألون عن الشمس في عالمي ؟؟؟؟ فهي لا تلتزم مكانها ككل "ألشموس" شمسي هناك تحت وسادتي وفي سريري تنتظر جسدي البارد لتحتضنه بدفئ وحنان لتملأه أمل وحب ............ في كل مساء نعم فعالمي تراتيل عطر في منتصف الليل وأنغام بيانو بجانب نيران الشتاء ونسائم صيف على جسد تحت فستان ابيض حريري فعالمي يلون ويرسم كما انا أشاء



יום חמישי, 16 בספטמבר 2010

"مقهى " في أمنية مؤجلة


انا, وكل واحد, منا!!!!!

اذا دخلت قلبه تجد صندوق بزاوية دافئه ,بداخله بعض الاحلام!!! التي نسميها احلام المعجزات الصغيرة"! ....

لطالما حلمت وانا صغيرة ...بامتلاك "مقهى صغير" كالمقاهي الموجودة بايطاليا. مقهى, مبني من الحجارة خلف األبيوت ,وبين الحارات داخل شوارع ضيقة لا تستطيع ان تعبرها الا سيرا على الاقدام .

مقهى اسميه "فيروزيات صيفية في منتصف الشتاء" ....اسم غريب ولكنني ساكتب سبب تسميته على بطاقة صغيرة مع شرح كيفية الوصول اليه

فيروزيات صيفية في منتصف الشتاء ....

ففي مقهى كهذا يمكنك أن تنعم بصيف فيروزي هادئ على مقاعد خشبية مريحة وجو يملأه صوت لعصافير....

وفي شتاء دافئ يزينه موقد مميز في المنتصف وبين الطاولات مكتبات كبيرة قد صنعت من الخشب القديم التي لتطفي جوا قرويا مكدسة بالكتب المهمة :

لجبران خليل جبران ,ومحمود درويش,وطه حسين ,ويوسف ادريس ,ومي زيادة ,واحلام مستغانمي, وغادة السمان, ونوال السعداوي,,, وغيرهم .........................والجدران مغطاه بلوحات زيتيه معبرة قد رسمتها اناملي ولا انسى الموسيقى الرحبانية التي تملأ هذا المكان المضاء بنور القناديل والشموع ورائحة الكعك الشهية الكعك المحشو بالزنجبيل والقرفة والشوكولا والزبدة .........!!!!!! والقهوة الغالية التي تقدم بأنواع واصناف لا تحصى ...

وأصوات الاجراس تقرع عند فتح الباب لاستقبال الزبائن .......

عاشقان عند الطاولة الاخيرة ...اعتادا الجلوس هناك !! كاتب بوجه نصف نائم يحاول ان يكتب حياته فتاة صغيرة تبكي حبيبها "الذي سافر ليكمل دراسته .. عجوز يتكئ على عصا يشرب كميات كبيرة من القهوة فيتحدى اوكسجينه الكافيين .......

وبعد منتصف الليل عيون دافئة يملاها العشق والحنان وانا هناك اسمع الاحاديث واكتب روايتي الاولى بعد أن انهيت تعليمي وتخرجت .....

محاولة خلق اجواء دافئة لاناس واشخاص يشربون الحياة مثلي مع قطعتي سكر !!!!!!

יום רביעי, 15 בספטמבר 2010

هستيريا الشعراء



هنالك اناس نصحوني بان ابتعد عن الكتابة وقالوا بان كتاباتي يغلفها نوع من الغرابة وغموض !!! غير مفهوم


وعلى حد قولهم لا بد من انها عوارض "مرض نفسي معين" او انني اعاني من انفصام بالشخصية او عدم ثقة بالنفس او حالة اكتئاب او هذيان وهذا ما يجعلني اكتب بشكل مكثف وهذا ايضا ما يجعلني اشارك شريحة كبيرة من الناس بافكاري وباغاني وكتاباتي!!!!! نعم هذا ما قيل فممرت بفترة عصيبة كنت افكر هل يعقل ان نوباتي الهستيرية التي اعيشها من حين الى اخر ؟؟؟ تأتي من عدم اكتفاء ذاتي


لقد قرأت مرة عن حالة معينه "حالة نفسية" او كما سميت حالة اكتئاب يصاب بها الشعراء او الاشخاص المبدعون وهذه الحالة قد تنتهي بالانتحار او بالخضوع لعلاج معين فهي حالة تجاهل المجتمع للكاتب او الشاعر ......او المميزون ............................اطمأنكم اذا كان هذا رايكم بي فانا سعيدة واعشق وصولي الى هذه الحالة الحسية


فانا لست بشاعرة ولست بكاتبة "انما اكتب" ولست مبدعة او مميزة "ولكنني اخلق بعض الامور واختلف عن غيري ببعض النقاط" ولكنني اعيش حالات غريبة كهذه واتوق لاصل لما يصل له هؤلاء الشعراء وان كنت اقول انني اتوق فهذا ليس للانتحار انما "لهذه الحالة الخيالية التي انا ايضا اعيشها فتنتابني رؤية وهمية للحدث الذي سوف يحدث وبهذا ابتعد عن اغلب الاشخاص اللذين لا يفهمون هذا الحس الانثوي الذي يسكنني وينعتونه بالغموض!!!!! فافتقد التواصل الانساني معهم
فاذا كان الذي يصيبني هو اكتئاب فانا سعيدة بهذه الحالة التي تنثر بي مشاعر مميزة فانا اتلذذ بما يحدث داخلي
واعشق هذا المزاج المضروب والحالة الهذيانية التي اصل لها بعد ساعات طويلة من التفكير....واريد الغرق بالاكتئاب لاخلق المزيد والمزيد

יום שלישי, 14 בספטמבר 2010

اشتاقك


ما الذي حدث ؟ لم ذهبت بهذه العجالة؟ لم لملمت نفسك سريعا دون أن تترك للمكان فرصة التقاط رائحتك ولا للذاكرة وقتا لان تطبع ملامحك الجديدة في وجهها؟
أخبرتني بأنك سترسل إلي أيامك مع ساعي البريد .......ولم ترسل شيئا اتعلن للحظة ظننتك قد جئت لتمحو لي الماضي وتذهب ...ولكنني مع الوقت وجدتك قد حفرت اساسات جديدة وبدات ببناء مشروع جديد دون ان تستاذن روحي .............


اتعرف اشتاقك هذا المساء .......وجنون كبريائي لا يسمح لي بالاعتراف


ولكنني انام واترك يدي اليمنى فارغتا ملقاة بجانبي....


واترك بابي مشرعا ومفتوحا بانتظار مجيئك وحين تتحرك المنضدة التي بجانبي حينها ساعرف انك قد ممرت بي


تماما بالوقت نفسه الذي تنام به يدك بين خصلات شعري



اه وجدت نفسي اكتب اكثر في عدم وجوك ؟؟؟؟ لماذا يا ترى؟؟

יום ראשון, 12 בספטמבר 2010

سعادتي كامنة هناك


لا يستطيع الانسان ان يتكلم في كل الاوقات كما لا يستطيع التعبير عن نفسه في كل مكان........
فهو لا يستطيع جمع اجزائه في اي وقت .........وتركيب صورة غير متداخلة .....!!!
لذا فيجمع نتاتيف الغيوم المتبعثرة ليصنع غيمة ممطرة !!!! في قطعة تدوين صغيرة من هذا العالم
وبهذا يغطي الدنيا بالاقحوان ويطلق العنان لنفسه ويتجرا على رسم احاسيسه هنا!!!!!!!!

بعد الذي عشته بالفترة الاخيرة اصبحت غريبة عن نفسي صار علي التعرف !! على الانسانة الجديدة التي صرتها
فتارة اتخبط بين حالة ادراك ذاتي الجديدة وبين الامبالاة التي تغلفني ...........................................................
ولكن يجب ان اضع حد لكل ما يحدث يجب ان ارسم تلك الابتسامة من جديد وان انثر ذلك الفرح بكل ارجائي :)
فاين ذهبت كل تلك الاشياء الصغيرة التي تنسج من مشاعري سعادة كبيرة ؟؟؟؟


رائحة الياسمين في الصباح......
صوت امي وهي تناديني ..........
اول ر شفة قهوة صباحيه
اغنية لفيروز
قوس قزح في سماء رمادية ...
ليلة مليئة بالنجوم.... بدر كامل
مطر مطر مطر الشتاء
بحر هادئ
عناق شخص يعني لك الكثير
ضم كتاب جديد لمكتبتي
كتاب لا تستطيع التنازل عنه حتى ولو لدقائق
رسم اشكال غير مفهومة
سمكة صغيرة بوعاء كبير "في غرفتي"
تلقي باقة ورد من شخص عزيز د ون ان تتوقع ذلك

ارضاء والدي

محادثة صغيرة "بللغة العيون"

اكل كيس صغير من السكاكر

الرقص تحت المطر

ارتداء فستان وردي انثوي
انتظار نوفمبر والمطر الاول
والقائمة طويلة فالسعادة كامنة بداخلي وليس من الضرورة ان ابحث عنها باماكن بعيدة فهي مختباة بهذه الاشياء الصغيرة بهؤلاء المحيطين بقلبي وبروتيني اليومي ............

יום רביעי, 8 בספטמבר 2010

قطع بازل



قطع بازل متبعثرة ....


ص...!! .....................................


ح.....!! .....................................


ع.....!! .....................................


ب....!! ....................................


لا جدوى من محاولة تجميع او تركيب جملة اوكلمة مفيدة من هذه الاحرف "فهي ليست سوى احرف اولى من اسماء قطع بازل قد بعثرتني وتبعثرت "


وكانني فقدت جزءا مني!!!!!


فكل يوم تقع تلك القطع في فنجان قهوتي فامتنع من احتسائها حتى تعودت فقدان الاشياء فكلها تهوى كطيور قد بترت اجنحتها ....
فهل سمعتم عن احد يرسم ولادته مع كل رحيل ؟؟؟نعم انا اولد كل عام او عامين من جديد
حتى أصبحت أخف وأكثر مرونة من أن يكسرني شيء فبهذه الولادة البسيطة يمكنني استيعاب كل الامور التي تحصل سغمض عيوني بوشاح ابيض .........وانصت لصمت البلابل وانتظر ملائكة السماء حتى تهمس في اذني هدوء الروح


"فتعبت صرع الاحاسيس والاشخاص والاماكن" اتعب شهيقي وزفيري ذلك العطر المتغلغل بذاكرتي فذاكرتي لا تطلب تاشيرة لاستحضار ما اريد ان انسى فعلا ........قتغيرت .لاول مرة اخشى جنون الشتاء فبالعادة الناس يقضون صيفهم بالخارج يستمتعون بالشمس وبالطبيعة اما انا فابقى في سراديبه اصلي ان يشن جنون الشتاء هجومه على شمس الصيف ولكنني هذه المرة اخاف مواجهته اخاف احاسيسي!!!وذكرياتي اخاف حالتي الشتوية الغريبة اعد بان ارتب افكاري


تصبح على خير يا عمري الحبيب





""""للّذي قلبي الآن تفاحة في يديه.. للّذي قلبي الآن كرة بين رجليه .""""". للّذي لو نام .. روحي ترفرف مثل الفراشة فوق سريره .. و لو استيقظ الآن ينتعلُ القلبَ قبلَ حذائه ... كلّ الحكايات التي احتفظت بها الذاكرة .. والحكايات التي ألفقها كلّ وقتٍ لكي يتسلى .. لكي يتسلى .. ويشخص نحوي بعينيه أرى الله يضحك مغتبطاً فيهما ... وأيضاً له أجرتي كلّ يومٍ .. لكي يشتري طابةً وكتاباً وأقلام تلوين .. وله حين يكبرُ .. أن أتنحى قليلاً إلى مطرحٍ أعدّ به ما تبقى أمامي .. لأصلي له .. لأصلي لهُ .. لأصلي لهُ .. من سنين من سنين ... من سنين ..) !!

יום חמישי, 2 בספטמבר 2010

وماذا انا ؟؟؟


وماذا اناا؟؟؟؟





طائرة ورقية

...تطير..

.وتطير.....

وتطير !!!!
حتى تسقط في بحيرة ...................................و
وعيوني ؟؟؟والشريط والشال
وحين همست في اذني اسرار خبرتك اياها العصافير
الا تذكر ملامح وجهي وانا انام على صدرك
ومطر عيوني عندما توسلتك بان تبقى

والزنبق البنفسجي يا حبيبي ؟؟؟

وعطري الذي نثرته في ارجاء بيتك الا تتذكر !!

والبحر الذي قلت لي ان اساله عنك

وبذور التوليب !!

الا تذكر وداعي الاخير ؟؟؟؟ الذي حضيت باحتضانك وبسماع صوت قلبك به؟


شعرت بشيء في عيونك نظرات العيون لا تكذب
وهبتك عمري .....ولكنك ضيعته
"فحبنا"بعد ان نشروه كما شائو...........وشتتوه وجعلوه يثمر قبل ان يزهر ....
بعدها انتظرت عودتك كثيرا ولكنني اليوم قررت ان اخون موعدنا
ساحمل روحك بين اضلعي واذهب .....نفسي ستكتمل وتعانق فراشات نفسك هناك


فانا ساذوب عشقا بك ولكن بدونك ....انا وارواحنا لم نعد بحاجة اليك سنعيش بجنة بعيدة دون ان تكون هنا لن انتظرك مجددا


سلام لك ولتوليب حبك


خلال النهار واثناء ممارستي لحياتي اليومية اقابل الف فكرة ...تفجر في مليون موضوع للكتابة ولكن عند محاولتي خط ورسم كل هذه الافكار هنا..........فتتبعثر الكلمات وتتكسر الجمل واضيع بعمق ساذج غير مفهوم
ان كنت ساكتب كل ما افكر به فساملا مدونات العالم جميعها
فانا اعاني من عدة ازمات ......





ازمة انتماء......وازمة عاطفية.......وازمة عصبية .....ازمة اريد ولا اريد وغيرها من الازمات فمن اين ابدا وماذا اقول وعن ماذا اتكلم


الا يمكنني ان الهي ذلك الصراع بشيء من الالعاب المسلية او السكاكر؟؟؟ او بقصة ما فبل النوم ؟
وبان ابعد هذا الشعور حتى ولو لدقائق ؟؟
عبثا مع هذه التركيبه الانسانية الغريبة ......فهو او بالاحرى "انا" كتلة حواجز وتناقضات فاحرك الرمال واغيظ العواصف في داخلي


فموقفي غامض في بعض الامور انا عن نفسي لا افهمه "فيكون الشيء ملكي انا ولي وحدي وليس لاحد سواي "فاتقاسمه مع الدنيا واهديه لغيري وافرط به وبعد ان اخلو بنفسي واعي وجودي هنا بدون الشيء الذي تشبث بي حينها شهوة غامضة تجتاح روحي وشراهة مريرة تكبل ذاتي وتنتابني نوبة جنون وعشق لشيء قد كان لي ولن يعود....... يصحى بي حب قاتل لشيء قد ذهب مع الريح
هل بنو البشر جميعهم يفكرون بهذه الطريقة؟؟؟؟او هذا الشيء يحدث لي انا فقط وعلى وجه التحديد؟؟؟


حدثت اشياء كثيرة هناك في اعماقي بين الشيء الذي اريد والذي لا اريد ......بين الذي كان ولم يعد
فكنت حين انهي قصة معينه في حياتي : افتح صفحة بيضاء جديدة واحرق كل الاوراق التي تنص اشياء تذكرني بما لم يعد اما اليوم فاغلف هذه الصفحات واعطرها واخبئها تحت وسادتي :) فامور تتعلق بشيء مضى يجب ان نعيد النظر بها ونستعيد مواقفها فهذا يستدرج قدر ا افضل ......................فساعيد النظر باشياء تذكرني بك علي استدرج قدرا افضل لنا .........:) امي تنادي لي تعالي لتحتسي القهوة ساعود سلام



كانت تحلم


كانت تحلم !!!!!
وتعيش احلامها بيقظة
حتى ثناها ألم في رأسها اخبرها بالوحدة التي تعيشها
فاصابع يديها فارغه و صوتها الضعيف يسكنه سكوت !

"لقد فقدت كل امل لقد لفها الضياع لان من تنتظره افترسته نفوس حيوانات الدنيا
ربماا اصبح حيواناا وافترس هو جميع الحيوانات ؟؟؟؟؟
لا تصدق ايستطيع التخلي عن انسانيته !!!!

فلم تعد تجيد الانتماء لاي شيء من بعده ""قلبها معطوب""
تتالم فيها كرامه ويبكي بداخلها كبرياء.....

فذبل توليب عمرها وماتت مساحات البنفسج
وتعبت احلامها الوقوف هناك بين جفني عينيها .....ان الاوان لترحل


قال درويش ...

أيها الماضي! لا تغيِّرنا… كلما ابتعدنا عنك!

أيها المستقبل: لا تسألنا: مَنْ أنتم؟وماذا تريدون مني؟ فنحن أيضاً لا نعرف.

أَيها الحاضر! تحمَّلنا قليلاً، فلسنا سوى عابري سبيلٍ ثقلاءِ الظل!

كلما ابتعدت كلما زاد ضياع نفسها ولا تسالها ايها المستقبل فهي مثل درويش لا تعرف ايضا

وايها الحاضر لا تضجر فهي ذاهبة لتستقر هناك


قالت له قبل ان يحدث

انا اخاف ضعقي قبل حدوث اي شيء واخاف احلامي ......ولكن بعد ان طمانها ما الذي حدث؟

هي بخير بالرغم من بردها في صيف لا يحتمل
بخير .. مادامت "روحه " تسكن غرفتها وتحلق فوق سريرها !

יום חמישי, 26 באוגוסט 2010


و أنا منتصفة بين السرير و الغطاء .. أحاول أن أجد تفسيرا لما يحدث فـأفشل



أشعر بالنوم متعلق بين أهدابي لكن عيوني تعانده


شيء ما يجعلني مستيقظة تماماً كـ ذلك الشيء الذي يعيقني من الكتابة. فـكل افكاري واحاسيسي مبتورة


لقد ادخلت بتصرفك الهلوسة لكل ما يدور بفكري" ..........


لم اعد اعي شيء

اطفات قارات روحي

انا يحتضر عمري ...........

بدات اغرق تدريجيا بسرك الغامض

الا يطاردك عطري

الا تسكن روحك انفاسي ؟؟؟ وذاكرتك الا تخونك وترسمني

كيف راهنت عليك يوما لا اعلم ؟؟

יום שני, 23 באוגוסט 2010

ثأر مزعوم


صراخ مبحوح اخرس........سئمت


ابحث عن طريقة او عن شيء ما يفجرني يتثرني في السماء ويحول رمادي الى فراش ملون

اتعلم لم اكن ابحث عن احد لم اكن احلم باحد ....... كنت انام نوما هنيئا .....

ولكن فجاة وجدتك وذهلت بوجودك ...... ممكن لانني لم اكن ابحث عنك

فالاشياء التي نجدها صدفة وقع صوتها على مسامعنا اجمل

لقد مر يومان .... كنت اظن ان

احاسيسي تحولت الى جثة هامدة لا يستطيع احد ان يبعث بها النبض او الحياة

ولكن ما بالي اليوم

اكاد اتمزق لاسمع صوتك لتطمانني

حتى لو كنت ستمر مرور الغرباء "لا ابالي"

فقط اريد ان اراك

يرن الهاتف فيتدفق بي الشك

هل هو المتصل !!!!

لا ليس هو

بل هو

انتظر حتى يفتح باب غرفتي عل احدا يناديني لاجيب ليقولون لي "يطلبك"

فلا احد ياتي

ايعقل ان توقظ حواسي النائمة وتتركني اعاني من الارق ؟؟؟

او ان تحرق اجنحتي ؟؟ التي منذ ان عرفتك نمت

او ان تجتث تلك الشجرة التي كانت حبة خضراء صغيرة والان اصبحت شجرة حب وازهرت؟؟؟

تعرفت عليك بعد مشروع حب باء بالفشل فرممت لي قلبي

وعوضت خسارتي واصبحت تريد مشاركتي

فلا اريد الان بعد كل هذا العناء ان اغير مشروع ندمي وانقله اليك

الم اقل لك بان هناك داخلي..... داخل هذه الفتاة المتمردة طفلة لطيفة لم تعد تشفى من الجروح فلا تجرحها ؟؟؟

اتعرف انني اتجول بعالمك ؟مذعورة حاملة باستمرار في جيب فستاني راية بيضاء

ههه مضحكة انا اعتدت الخسارة

فكل الاشياء التي احبها والتي سبق ان اخبرتك عنها وقلت انني احب ان انفرد بها

""ليست لي"""

ولكن!!!! يا عزيزي كنا نتحدث يوما وكنت تستفز احاسيسي بكلامك المتقن فبعد لحظات حاولت استفزازك سالتني ولما

انت هكذا

اجبتك مبتسمة..........""البدوي يا عزيزي لا ينام حتى يثار ""

وها انا اليوم عاود قولها لن انام ان نفذت مشروعك وحدك

حتى اثار منك :)

יום חמישי, 19 באוגוסט 2010

صباح فيروزي


فتحت عيوني وبقيت دقائق بسريري محاولة جمع افكاري المشتتة

فرائحة السجائر تملا غرفتي ......."رائحة سجائر"!!!!!!

ومن اين ياتي ذلك الدخان الخانق ان كنت لا ادخن ؟؟؟


نهضت بعد القليل من الكسل لارتشف
قهوتي الصباحية أرتشفها على أعذب همسات فيروز
فهذا بالنسبة لي نشاط صباحي لا بد منه يجرني بلذة إلى زرقة البحر الهادئ
لأمزج ألحانه بهمسات انا لحبيبي وحبيبي الي

ااا تذكرت انها رائحة سجائرك :)


الم تكن هنا طوال الليل تداعب احلامي ؟؟؟
تدللني
تراقصني


تعانقني


وتنثر لي القبل ؟




وانا خجلة أحس بدمائي كلها تتدفق الى وجهي تزين وجنتاي بحمرة ساحرة

تكتحل عيناي بأسود قاتم

وشعري ينسدل على ظهري مكتسيا بلون البندق ارتدي فستان أبيض مطرزا بخيوط وردية و أدندن " بداخلي .. و عيناي تتابع حركاتك ...........
وتقول اعشق انوثتك


فابتسم


واصمت




واجيب




كن لي بكل ما بك ................................

יום שלישי, 17 באוגוסט 2010

ذاكرة الجسد


لا بد ان اعترف باني مولعة بكاتبة عربية جزائرية حد الجنون
فعندما ارى اي كتاب...!!!!" ابدا بالبحث عن اسم الكاتب " علني اجد اسمها
عندما افتح صفحة بالانترنت "ابحث "عن اسمها
فاعشق كتاباتها بضيافة المطر
وتحت الشمس في الصمت وبمزاجي الجميل والمتعكر
.............


"فاتسال هل كل القراء يشعرون بما اشعر به عند قرائتي لما تكتب ..



"!!"أحلام مستغانمي"!!"
قرات لها كتابا قبل ما يقارب السنتين اسمه "ذاكرة الجسد " فهذا الكتاب يعود لروائعها وللسلسلة الثلاثية التي كتبتها
فوضى الحواس..عابر سرير..ذاكرة الجسد
فمنذ ان قرات ذلك الكتاب اصابني الجنون لقد استطعت ان انشئ بيني وبينه علاقة عشق جنونية


فقبل ما يقارب الاسبوع كنت اتجول في صفحات النت فجاة وجدت اعلان لمسلسل اسمه ذاكرة الجسد فهرولت مسرعة لاعرف ما الخبر
فاصابتني هستيريا مؤقتة بعد ان تاكدت من ان نص المسلسل يعود لنفس الرواية
فهي رحلة في الذاكرة والتاريخ رحلة مخملية في الزمن وفي الامكنة من باريس الى الجزاءر الى تونس تدعو اللى الرحلة والحلم والابداع والسفر ..........
لا افهم مدى تعلقي بذلك المسلسل
انما بعد مشاهدتي لكل حلقة تجتاحني نوبة احاسيس لا اعي اسبابها حقا
ورغبة في الكتابة

وان كنت ساعبر اكثر فكنت ساصل لنفس الكلمات التي قالها


نزار قباني :


روايتها دوختني وانا نادرا ما ادوخ امام رواية من الروايات وسبب الدوخة ان النص الذي قراته يشبهني الى درجة التطابق

فهو مجنون ومتوتر واقتحامي ومتوحش وانساني وشهواني وخارج عن القانون مثلي ...............................................


مقتطفات علمتها بالخط الاحمر :


-اين اضع حبك اليوم؟ افي خانة الاشياء العادية ؟ التي قد تحدث لنا يوميا او زلة قدم او نوبة جنون ؟


-ما اتعس ان يعيش الانسان بثياب مبللة خارجا لتوه من مستنقع وألا يصمت قليلا في انتظار ان تجف


-ان للوحات مزاجها وعواطفها ايضا انها تماما مثل الاشخاص انهم يتغيرون اول ما تضعينهم في قاعة تحت الاضواء


-كان بيننا تواطؤ جسدي ما يشيع بيننا تلك البهجة الثنائية تلك السعادة التي نمارسها دون قيود.. بشرعية جنون


-وتبعثرت لغتي امام لغاتك


والكثير الكثير من الكلماااات والجمل


واعشقها

יום שני, 16 באוגוסט 2010

with my Coffee

القهوة التركيه. كابوتشينو.. القهوة الفرنسية..!! قهوة المارس.. قهوة موك..ا اسبرسو.. القهوة العربية

لا شيء يضاهي عشقي الى القهوة :)

ها انا الان اجلس في سريري بعد اجباري على النهوض مبكرا لاسباب يمنع ذكرها ":P"

واتلذذ بسخونتها فكيف لا احظى بصباح مميز وهي تعانقني بدفئ .......................

درج الورد مدحل بيتنا

درج الورد جنة حمانا

وبين الورد طاير بيتنا

وتحت الورد خيمة هوانا

روح يا بلبل و اسال عالسطوح

في بيت يا بلبل قرميد عميلوح

ورق الورد يغمر بيتنا

ودرج الورد ساحب ورانا ....

יום ראשון, 15 באוגוסט 2010

رغبة جامحة


وكانني اعاني من ذبحة قلبية او ازمة فكرية ......ممكن!!!!!!!

وكانني ادور وادور حتى اقع بخلية تحوي بعض الاشياء الصغيرة التي احبها او التي باستطاعتها ان تلهمني

فاتشبث هناك دون حراك واتعمد البقاء

وكان نفسي تبحث عن الامان او عن كنف يطمانني

.................وما هي هذه الاشياء

فروحي متمسكة بوجود اشياء تلهمني ...ممكن ..... تحثني ..... وممكن ان تكون المحفز لصنع سعادتي وطير نفسي لملامسة السماء ومعانقة السحاب

الموسيقى !!!!

الرسم بالريشة ""

قراءة الكتب !!

الرسم بالكلمات ""

حديث مطول بموضوع ادبي اجتماعي .....الخ ""انما ليس سياسي"

مقابلة اشخاص ذو روح غنية

لحظات من الصمت "والتعمق ببواطن التفكير

تصوير فوتوغرافي

زيارة معارض .....وندوات ادبية

وجنون لا حد له فهل علي الاكتفاء بهذه الاشياء هل باستطاعة هذه العوامل بناء او سقل شخصية

اعرف ان هنالك الكثير والمزيد لتكون انسان مثقف متزن مدرك حسي وشاعري ذو نفوذ ولكنني لا اجد تلك الاشياء التي تعتمد على التفاصيل الصغيرة فكيف لي ان احلم بما هو اكبر

فهنالك رغبة جامحة تغزو قريرة نفسي تسيطر على افكاري رغبة لاكتب واكتب حتى الصباح فقليل ما امر بايام كهذه

عما ابحث:

حياة بسيطة فكوني اعشق الروتين واكره التغيير في بعض الاحيان ابحث عن عالم هادئ يعمه الصمت بعالم لا اعرف به غير نفسي

اصحى فيه باكرا لافتح نافذة غرفتي الصغيرة التي تطل على شارع تملاه الجنائن والورود المبلله لانظر باحثة عن احد يجلس هناك على تلك المقاعد التي لم يجلس على خشبها احد منذ شهر او شهرين

وبعد ذلك الذهاب الى مطبخي لتحضير قهوتي بفنجان كبير وجلوسي هناك حيث الاف الكتب التي قد جمعتها من الاشخاص الذين مروا بحياتي وحيث البعض من رواياتي فاحلم ان اعيش ببيت يملاه اثاث قديم ولكنه دافئ دافئ بمن تسكنه ومن تنام وتصحو وترقص وتعزف وترسم وتكتب به وبعدها متابعة مشاريعي

حياة بسيطة ولكنها ليست رثة حياة تلقائية بعالم استثائي

فما الغريب في ذلك

الا يحق لنفسي ان تعيش كما تريد ان تستلقي على سرير تقتحمه ازهار التوليب وتحت سقف يمطر كل صباح

..........................................


عندما احب شيء افضل

ان انفرد به وحدي

يمكن فوضى


اتنفس و مليء جفني أحلام .. بعضها يكتمل بواقعية مسالمة ..
و الأخرى اتحسس حلاوتها كل مره واطلق تنهيدة عناء


لا اعرف ما الذي يحدث لي اليوم!!!!
فتقتحمني نوبة مشاعر" متوحشة " نعم متوحشة ومتوترة تتسلل الي وتفجر داخلي غموض لا استطيع فك شيفرته

فانا متعبة ومرتاحة بان واحد اشعر بالتوتر وبالاسترخاء
احبك واكرهك
اريدها ان تمطر ولكنني اخاف ان ابتل !!!!!

اعيش اللحظة واخاف تلك التفاصيل التي تعلق بالذاكرة

فانا اليوم مسكونة بالفوضى

منذ الصباح وانا قابعة في سراديب غرفتي على سجادتي تحت الاضواء الخافتة ....محاولة استجماع افكاري وقواي
علي انهض لافعل شيئا مهما
لالتكش رزمة الكتب التي لم اقراها بعد
او لارسم مثلا او لاخرج لنزهة صغيرة مع احد الاشخاص المهمين في حياتي ,...........ولكنني لا اطيق احدا اليوم
ففي اقصى بواطن اعماقي اردت ان اكتب عنه عن ما يحدث داخلي اتجاهه
ولكن فجاة لا اريد ذلك وفقدت رغبتي للكتابة اسفة فلا يوجد خلف نوافذ غرفتي مطر ليغريني "فكيف اكتب"

لقد كنت انا والحياة على علاقة جيدة اما اليوم فانا اعيش متاهاتها وهي تغير لي كل يوم طريق
ففي الواقع كنت انتظر الاشياء التي اريد حتى تاتيني كما اردتها .....فكنت اتحضر وانتظر بلهفة حتى تبرد لهفتي واحظى بخيبة امل

اما اليوم فاكتشفت انه يجب على ان اجلس على مقعد مهدور لا انتظر شيء فاجد الاشياء بانتظاري فاصبحت اتلقى من الدنيا الهدايا


فوحده المهدي يختار حشوة الهدية وانت تتمنى ان يكون داخلها شيء وانلم يكن ذاته الشيء الذي تمنيته فعليك ان ترضى وهذا هو حالي الان اتلقى هديتي فاعيش الحالة وانا اعرف بانها لن تتكرر فالدنيا تهب ما تشاء لمن تشاء






יום שישי, 13 באוגוסט 2010

في شوارع الحياة


ابسط الاشياء ...قد تهديني الفرح !!!

ولكن هنالك شيء من الحيرة يسكنني.... يفكك مشاعري ويجهض راحتي

احيانا كثرة التفكير بالامور يتعبني



اقتنع بفكرة انه هنالك حياة تستحق ان نعيشها ولكنني احتاج للكثير لاحيى

"""تناقض نفسي ....يقلقني """

"!فعبير!" تعشق الامور العفوية التي تحصل صدفة وبشكل عشوائي

فليس هناك اجمل من شيء ياتي دون سابق انذار فلن نشعر بلذة الشيء او الحالة ان كنا ننتظر حدوثها

ولكنني قرات مقولة لاحدى الحكماء جعلتني اعيد النظر فيها


لو اطلعتم الغيب لاخترتم الواقع

فان كنت ساهيء نفسي واتحظر لشيء سوف يحدث فمن الطبيعي ان يكون هذا الشيء مصطنع .....
من الصعب استيعاب الاشياء التي تحدث

יום חמישי, 12 באוגוסט 2010


اعشق تفاصيل هذه الاغنية
فعند سماعي لها ......اسمع انين انفاسي
فهي الوحيدة التي تستطيع ان تترجم ملامحي
"LiSten"

יום רביעי, 11 באוגוסט 2010


ماذا يعني ..
- أن أسند رأسي قبالة قلبك
و أحشر أنفاسي الهاربة من صدري .. أسفل رقبتك و أبكي !!!!

حتى ابلل قميصك

لم اكن اعلم انني ساعيش حالة كهذه بدونك
اجوب الشوارع باحثتا عنك
احاول ان انصت صامتة لاسمع تغريد صوتك من خلف البيوت ..........................
احاول ان اخنق نفسي واضع وجهي في وسادتي لاسترجع استنشاق عطرك ....................
تنتابني نوبة جنون

יום שלישי, 10 באוגוסט 2010

ساحن اليك




.لطالما مارست ذلك :


فحين امسك رواية او كتاب لاقرئه اذهب حتى اخر سطر من كل صفحة لاقراه اولا


وكاني اعاني رهاب النهايات في كل شيء


وهذا ما يحدث لي الان احاول ان استرق النظر للغد خوفا من النهايات الغير متوقعة ...................


فخلال فترة قصيرة قد ملات صناديقي باسراب احلام كبيرة واكوام امنيات في زوايا غرفتي


ونصوص تشبثت داخل قوقعة حنجرتي ومشاريع لم تدرس ولكنها بانتظار التنفيذ
لم اكن هنا لانثر صمتي الانثوي ....ولكنني كنت هناك احلم بين صخب المشاعر
اختلطت أنفاسه بدمي فـأبحرت تنهيداته في عروقي وسافر صوته في جسدي بلا تذاكر… بلا أمتعة اخترق حواجزي وتعدى حدودي كلها
فعشقته وتمنيت ان ابقى في احضانه .


لو استطيع تجميد الزمن
للحظة او مشهداً ما
لأعيشهم وقتاً طويلاً و ربما كل العمر

فاصبح المكان
"غير"
والزمان "غير"


نثر لي فراشات ملونه في كل مكان على مقعد جلسناه سويا بين موجات شهدت على اشتياقنا


بين رمال ملت ساعات وقوفنا هناك .........فالف قبلة سقطت مني فرقصت حوله عارية القدمين فظار فستاني على ريح اشتهائه


ونبتت من تحتي حبات كرز ....وتوليب !


حلم يابى مفارقتي منذ التقيت عيونه


فقبل رحيلك :
""لا اريده ان يصمت فلا اشبع من صوته"
""قال المسافات لا تستطيع ان تفرقنا وبانني اسكن قلبه ""
فكنت على بعد دمعة وابتسامة بالامس !!!!!فحاولت حبس دمعتي محاولة مرغ وجهي بصدره لاسكر من رائحته


علني اخبئ القليل منه لوقت حنيني اليه فهل انا الان ؟؟؟


خارج حدوده
بيننا بحر و مسافة
و ألف خطوة و ألف حد
كيف حاله عالمك ؟
و المدينة الـتي تسكنها وتسكنك ؟؟
، كل المباني والزهور
الا تشتاقني معك؟
كيف هو
! قلبك و صوتك همستك
و ضحكك لهفتك
ساشتاقك والاماكن .............................................



listen

יום שני, 19 ביולי 2010

اغضب .. و اصرخ بصمت


أتصنع عدم الاكتراث
وفي داخلي معارك ...............
اغضب واصرخ لكن !! "بصمت"
أضحك و ابكي في آن
تغمرني نشوة جامحة للضحك كالسكارى
على نفسي الحزينة وعلى ضعفي فبعد
ان أتيت إلى بساتين عشقي وبدأت باستنشاق عبيري
وبعد جلوسك على ذاك الكرسي المرمي وسط جنة حبي
بدأت بقطف الزهور و استنشاقها
وبعد ان قطفت كلها !!! ولم يعد هنالك زهور


فجأة !! ذهبت بعيداً
لماذا الان تعود محاولا ايقاظي من "احلام" قد قررت الاستقرار بها

توقظني من الضياع الى ضياع اخر

فكبريائي

يجث احساسي ويكتم صوت انفاسي


التي تحلم بالاستقرار على كتفك


والتناثر في احضانك


يتفتت كياني


فاحتاج معانقتك حد الجنون

دون اكتراث لما هو ات وسياتي


ولكنك كنت بالامس قصتي


واليوم احاول عبثا ان اكرهك ولا اكره

יום שני, 12 ביולי 2010

لست هنا


اختنق بغبار رحيلك !!!

فاحاول



ان اغمض عيوني وحاتضن وسادتك

اراك

اركض

اناديك

واحاول ان اصل

!

!!
!!!
!!!!!

اليك

اتعب واسقط

فاصحو وتذهب


هذه الليلة حافية الشعور انا

احاول ترتيب الاشياء التي بعثرتها فاعيد كل شيء مكانه الا انا
ادور حول نفسي وحول قلقي

יום שבת, 10 ביולי 2010

لم تعد الاميرة الصغيرة


تمسكت بك كحلم....في واقع يرفض تحقيق احلامي

فحاولت جمع اجزائي واشلاء قلبي .....علي أكون" صورة جديدة"
او مجسم لطيف لقصة لذيذة .....تعيد لي ذلك الشعور حين احاول ان الامس صدري باحثتا عن قلبي بين اظلعي
ففرشت ستائر حريرية بيضاء في غرفتي ونثرت عطر الياسمين والزنبق والنرجس
وعلق الليل نجومه ليزين سهرتي
والشمس ارتدت ثوبها الجديد بهجة لفرحتي
اصبحت اتعطر واتجمل ليل نهار لاجل ارواحنا التي اوشكت ان تتعانق
فالشتاء اقبل مسرعا في متصف الصيف من اجل عيوني


ولكن!!!!

بزلة صغيرة كسرت المرايا واختفيت بين الزحام

فيا عزيزي قلبي لا يسامح المذنبين

فانا ... لم اعد ابكي هؤلائك

والاميرة الصغيرة لم تعد تتخلى عن كبريائها

لفارس اسعدها للحظات وتلاشى

:)

جمال الحياة محفور على وجه الموت


لم احب الحياة يوما ...........كما احببتها اليوم ...وخصيصا بمثل هذه اللحظة


لم ادرك يوما ان جمال الحياة محفور على وجه الموت

وبانني اتوق لاحيى المزيد من عمري ولحظات كهذه ..............اصبحت ارى طول عمري في بريق عيونهم

وامتلات رغبة حتى تمنيت ان تتفتح جميع مسامات جسدي الثائر


لامتلا حياة لاغرق واتخبط

لاستنشقها واشربها لاغوص بها ولاعيشهااااااااا


ففكرة ان اكون على قيد الحياة سعيدة كفراشة تطير

وانني على وشك ان اخسر كل شيء واذهب حتى دون حقائب سفر

تحثني ان ارى حتى ابسط الاشياء ......

فتلك الاشياء التي لم اكن اعيرها اهتمااااااام اصبحت مشرقة الان تغرينييي لاراها لالامسها لاستنشقها لابتهج بوجودها

فكل هذا كطعم جديد

كالشعور عند ارتداء ملابس قد دفئت وجففت ت بجانب مدفاة شتوية

كاوراق خريف تتجفف وتداس تحت اقدام صيف متعجرف

كالتثاؤب بعد يوم مر بتسيب وبطالة كامله .......................

اتوق الان لاعيد ايام كهذه لاعيشها بلذة كامله وارى سعادة نفسي بها

فلا اعرف ما الذي ......ينتظري غدا

יום חמישי, 8 ביולי 2010

احساس غريب


يقطنني احساس غريب


شيء خارج عن العادة .......

احساس يدفعني لاقفز واركض

حافية في حقول...الذرة

وبين ازهار التوليب

فللحظة تغمر قلبي قشعريرة حزن

فابحث عن ركن بزاوية لالامس اشعة الظلمة

وللحظة تغمرني سعادة ثابتة

فالامس نجوم لا تحصى .....

واحلام بالوان صيفية .....

احساس يجعلني برعم يزهر تحت ظل الربيع


فانثر شعري

على كتف نسائم ناعمة

بين فراشات تمسك فستاني لتقود ني حافية القدمين على عشب رطب

قد بلله مسك عطري ............!!!!

لم اشعر بهذه السعادة من قبل وبهذا التناقض الحسي



ظما يقتلني فاشرب من حلاوة الحياة حتى اموت ......وحتى اخر قطرة

יום רביעי, 7 ביולי 2010

حد الاختناق


يملاني ملل .....!!!!! "حد الاختناق"

فاجلس على حافه الصمت واتامل..
احاول ان أرتب قلقي وان أزرع فوق إلتواءات الحنين نبض يسابق هذا الارتباك الذي يسكن روحي اليوم بالتحديد .
يطوف بي شيء غريب يلون مساحات يومي بلون بلا لون ، وأختنق بضوضاء اشتياقي إشتياق ,وملل, وفرح ,وحزن , وتيه .
فاصبح يرسمني ويحفر ملامحي بالضيق "ذلك الطريق" الذي اتوق لاصل هناك واعيش هوائه واجوائه
فبعد ان صحوت الان ....
احاول ترنيم صباحي ببعض الاغنيات القديمة

يا عاشقة الورد ....!! زكي نصيف!!
شو في خلف البحر !!سلوى القطريب!!
كيفك انت ...........!! كيفك انت !!

""ومع موسيقى ..كهذه ..على أطراف أصابعي أرقص بضجر!!!!!!!!""

יום שלישי, 6 ביולי 2010

نقطة ونوبة جنون الف الف واعود اليها




ويبتسم كنسيم يمر على معبر العبير ويضحك فارى سرب فراشات "يطير من فمه"
يتكلم ....!!! فيدفئني صوته
وباء مميز يصيبني فاعشق تفاصيل شخصه .................................وكيف انسى
وهو:

"ذاكرتي الأولى "

ذاكرة تمنحني وسيلة الطيران فاطير واطير!!! لاحلق بين الغيوم ولاتلذذ اخيرا بعد ان احط على كتفه .كفراشة
يضحك مستفز نفسي ....فاعشق حذاقته وكلماته الذكية ....
يتكلم فيذوب روحي ....بافكاره
يبتل قلبي...................... مطر
وبعد ان انسى واقرر الرحيل واحزم حقائب سفري وابتعد

اعوووود مسرعة كطفلة ينخر جسدها الشوق....!!!! لغرفتها لالعابها لوالد مسافر

فاركض !!!!! واركض لاعانقه

فما هو هذا الشعور الافتراضي الذي يعيدني اليه ؟؟؟؟؟؟

لا اعرف لماذا احب صمته وكلماته واسلوبه
وقوقعة افكاره

فتصيبني و تنتابني نوبات وثورات عطش ... فاموت من الظما لانه ليس هنا

وماالحل في حالة ك حالتي هذه ؟

فبعد حين تسالني ؟؟؟؟

:” هل ما زلت تحبينني..؟ “
:” لا..، “
:” واللذي كان..؟ “
:” حالة غريبة ..حلم وردي وتغير لونه … “

יום שני, 5 ביולי 2010

انتظار


اتعلم ؟؟؟
انا وانت
"قصتنا"
مثل الشمس والقمر
من اول الوقت وحتى اخره لا يلتقون
.
..
...
....
.....
........
مرهقة تلك المسافات التي باتت تفصلنا
أميال من اللهفه تبعدني
قارات من الشوق، والأمنيات معلقة على نجمة في سماء مشرعة للانتظار

יום שישי, 2 ביולי 2010

والتقينا

كنت قد فقدت جزء مني بعد تلك الصديقة.....
وارهقتني المسافات التي باتت تفصلنا فكنت امرغ وجهي كل يوم بذكرى لحظاتنا المميزة التي قضيناها سويا ..............
الان بالتحديد والسماء على وشك ان تبكي وقلبي ينبض فرح
عاودت محادثتها ولم نتكلم عما مضى
فعلى جناحين يحلق قلبي ....معلقة نبضاته بين نجمتين وقمر:)

:"الو!!"
:اشتقتلك:"
:"وانا اكتررررر حبيبي"
:"هههه تعي ما نحكي على شي مضى"
:" اها وانا هيك بدي ننسى "
:" بتتذكري اخر يوم حكينا"
:"طبعااا"
:" بتحاولي تفصلي كل شي صار وبتربطي اليوم الاخير باليوم"
:"بكرة رح زورك"

هي كل شيء بالنسبة لي ....!!
لوقتي لنفسي للحظاتي السعيدة ولحزني لنجاحي
لكل شيءءء
سازورها غدا