יום שני, 23 באוגוסט 2010

ثأر مزعوم


صراخ مبحوح اخرس........سئمت


ابحث عن طريقة او عن شيء ما يفجرني يتثرني في السماء ويحول رمادي الى فراش ملون

اتعلم لم اكن ابحث عن احد لم اكن احلم باحد ....... كنت انام نوما هنيئا .....

ولكن فجاة وجدتك وذهلت بوجودك ...... ممكن لانني لم اكن ابحث عنك

فالاشياء التي نجدها صدفة وقع صوتها على مسامعنا اجمل

لقد مر يومان .... كنت اظن ان

احاسيسي تحولت الى جثة هامدة لا يستطيع احد ان يبعث بها النبض او الحياة

ولكن ما بالي اليوم

اكاد اتمزق لاسمع صوتك لتطمانني

حتى لو كنت ستمر مرور الغرباء "لا ابالي"

فقط اريد ان اراك

يرن الهاتف فيتدفق بي الشك

هل هو المتصل !!!!

لا ليس هو

بل هو

انتظر حتى يفتح باب غرفتي عل احدا يناديني لاجيب ليقولون لي "يطلبك"

فلا احد ياتي

ايعقل ان توقظ حواسي النائمة وتتركني اعاني من الارق ؟؟؟

او ان تحرق اجنحتي ؟؟ التي منذ ان عرفتك نمت

او ان تجتث تلك الشجرة التي كانت حبة خضراء صغيرة والان اصبحت شجرة حب وازهرت؟؟؟

تعرفت عليك بعد مشروع حب باء بالفشل فرممت لي قلبي

وعوضت خسارتي واصبحت تريد مشاركتي

فلا اريد الان بعد كل هذا العناء ان اغير مشروع ندمي وانقله اليك

الم اقل لك بان هناك داخلي..... داخل هذه الفتاة المتمردة طفلة لطيفة لم تعد تشفى من الجروح فلا تجرحها ؟؟؟

اتعرف انني اتجول بعالمك ؟مذعورة حاملة باستمرار في جيب فستاني راية بيضاء

ههه مضحكة انا اعتدت الخسارة

فكل الاشياء التي احبها والتي سبق ان اخبرتك عنها وقلت انني احب ان انفرد بها

""ليست لي"""

ولكن!!!! يا عزيزي كنا نتحدث يوما وكنت تستفز احاسيسي بكلامك المتقن فبعد لحظات حاولت استفزازك سالتني ولما

انت هكذا

اجبتك مبتسمة..........""البدوي يا عزيزي لا ينام حتى يثار ""

وها انا اليوم عاود قولها لن انام ان نفذت مشروعك وحدك

حتى اثار منك :)

2 comments: